أحدث الأبحاث

زواحف بحرية منقرضة كانت تسبح كأسماك القرش

Published online 3 نوفمبر 2013

سدير الشوق


© Nature Communications

موساسوروس Mosasaurs هي مجموعة من الزواحف المنقرضة المفترسة التي كانت مهيمنة في بحار العصر الكريتاسي (الطباشيري) المتأخر (قبل 98 – 66 مليون عاما)، وكانت قد اكتشفت لأول مرة من قبل عمال المقالع الحجرية الهولندية في عام 1764. هناك نقاش مستمر حول طريقة انتقال هذه الزواحف في المياه. تُظهِر دراسة جديدة في "نيتشر كوميونِكيشنز" أن بعض زواحف موساسوروس لم تكن تتحرك مثل ثعابين البحر، ناصبة الكمائن لفرائسها كما كان يُعتقد في السابق، بل كانت تسبح بسرعة كأسماك القرش.

في عام 2008 ، اكتشف هاني القدومي، من متحف النهر الخالد للتاريخ الطبيعي في الأردن، أحفورة لموساسوروس محافظ عليها بشكل جيد في صحراء حرّانة بالقرب من عمان. وبعد ثلاث سنوات اكتشف يوهان ليندغرين، من جامعة لوند في السويد، انطباعات الأنسجة الرخوة في الأحفورة. وقد انضمّ الثنائي إلى مايكل بولسِن، من جامعة سَذِرن ميثوديست في دالاس، تكساس؛ لمعرفة كيف كانت هذه المخلوقات تتحرك.

تتضمن الأحفورة انطباعا لزعنفة ذيلية انسيابية ثنائية الفصوص، الفصّ السفلي منها هو الأكبر، بما يشبه نسخة مقلوبة من زعنفة ذيل سمكة القرش الحديثة. ومع تحليل لتشريح الهيكل العظمي، فإن هذا يشير إلى أن العينة الأحفورية كانت تستخدم ذيلها للدفع والتوجيه بطريقة مشابهة لأسماك القرش الحديثة، وهو مثال رائع للتطور المتقارب في مواجهة قيود مشابهة.

"تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن النظم الإيكولوجية في العصر الطباشيري العلوي لم تكن تختلف كثيرا عن النظم الإيكولوجية السائدة اليوم"، استنادا إلى ليندغرين، الذي أضاف: "فبدلا من الحيتان ذات الأسنان و أسماك القرش الكبيرة، كانت زواحف موساسورس هي الموجودة".

doi:10.1038/nmiddleeast.2013.202


  1. Bernard, A. et al. Regulation of body temperature by some Mesozoic marine reptiles. Science 328, 1379-1382 (2010).
  2. Lindgren, J. et al. Soft tissue preservation in a fossil marine lizard with a bilobed tail fin. Nature Communications 4:2413 (2013) doi:10.1038/ncomms3423