أحدث الأبحاث

بروتين الأدروبين يساعد على حماية النسيج المبطن

Published online 29 ديسمبر 2010

محمد يحيى

النسيج المبطن هو طبقة من الخلايا التي تغطي بعض أعضاء والأوعية الدموية، وهي تحمي من أمراض التهابية وأيضية ومٌعدية وكلوية و العديد من أمراض القلب والأوعية، مثل جلطات الأوعية الدموية . أكسيد النيتريك، والذي يٌصنع من مادة أساسية وهي الـ(L-arginine)، يلعب دوراً هاماً في المحافظة على سلامة ووظيفة الخلايا الطلائية.

اكتشف فريق عالمي من الباحثين، يضم باحثين من جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية، أن بروتين الأدروبين المعروف حديثاً يساعد على المحافظة على توازن الخلايا الطلائية من خلال تعزيز إنتاج أكسيد النيتريك.

وجد الباحثون أن الأدروبين يٌزيد من مستوى الأنزيم المٌصنِع لأكسيد النيتريك (eNOS)، وهو الأنزيم الذي يحفز إنتاج أكسيد النيتريك، وذلك من خلال زيادة النسخ، ورفع الترجمة وتقليل تكسيره. ولتحقيق تأثيره الوقائي، فإن الأدروبين ينشط المستقبل-2 لعامل نمو الخلايا الطلائية الوعائية (VEGFR2) والذي بدوره ينشط المسارين الأساسيين لتنشيط الـ(eNOS). قد يكون الأدروبين قادر على تحسين الوظائف الوعائية من خلال مسارات أخرى مستقلة عن أكسيد النيتريك.

بعض التأثيرات الأيضية للأدروبين تم تسجيلها بالفعل، مثل زيادة الحساسية تجاه الأنسولين، ونسبة تحمل الجلوكوز والتأثير على السمنة. يشير الباحثون أن إلى جانب تلك التطبيقات الأيضية، فإن العلاج بالأدروبين قد يكون طريقة جديدة لتحسين وظيفة الخلايا الطلائية، وتعزيز نمو الأوعية الدموية وإعاقة تكون الجلطات بها.

doi:10.1038/nmiddleeast.2010.239


  1. Lovren, F. et al. Adropin Is a Novel Regulator of Endothelial Function. Circulation 122, 185-192 (2010).